دور المؤسسة الدينية في ايران 1911 – 1921م

بان صبيح سالم

Abstract


لقد كان للمؤسسة الدينية في ايران خلال مدة البحث (1911 – 1918) اثر محوري مهم في صياغة ابرز  مسارات العمل السياسي والحزبي , و وضعت الاسس العملية التي ارتكزت عليها العملية السياسية في ايران , في وقت كانت الاخيرة بأمس الحاجة الى رؤى وافكار وتصورات النخب الدينية ورجال الدين , لما تميزوا به من مكانة اجتماعية وحضور فكري متميز , وما كان يوجبه عليهم تكليفهم الشرعي من التصدي لمجمل القضايا التي يتعرض لها ابناء جلدتهم .

تبين من خلال البحث ان رجال الدين كانوا المحرك الاساس والعمود الفقري الذي استندت اليه العملية السياسية في ايران اعقاب انتهاء مدة الحركة الدستورية الايرانية عام 1911م , اذ حفلت تلك المدة ولغاية نهاية الحرب العالمية الاولى عام 1918م , بأحداث غاية في الاهمية على كافة الصعد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وعلى الصعيد الخارجي , فتصدى رموز المؤسسة الدينية لتلك الوقائع وعبروا عن مكنونات تصوراتهم لوضع الرؤى والخطوط العريضة لمجملها .

Keywords


حركة دستورية – رجال الدين – مؤسسة – الشاه – المعارضة – ثورة – حزب وجمعيات – وجود اجنبي)

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.