الجهود الفكرية لعلماء بغداد في الرد على الدعوة الوهابية في القرن التاسع عشر ( دراسة في نموذج )

مجيد حميد عباس

Abstract


       كان للعراق أثر ريادي كبير في مواجهة الدعوة الوهابية , فقد شارك علماؤه مبكراً بشكل مباشر في السجال الفكري الدائر في الجزيرة العربية مع شيخ الوهابية وأتباعه ؛ وذلك لأسباب متعددة : منها زيارة ابن عبد الوهاب الى البصرة التي أقام فيها مدة من الزمن وأخذ عن علمائها قبل أن يخرجه اهلها من مدينتهم مطرودا في سنة  1739 لما أظهره من سلوك منحرف , والغارات الوهابية المتكررة على نواحي العراق وحدوده ومراسلته لبعض علماء العراق , واتهام معظم أهله بالكفر المسلمون منهم خاصة الذين يعظمون الأولياء والصالحين ويتوسلون بهم الى الله سبحانه وتعالى  , لذا كان لعلماء العراق وبغداد على وجه الخصوص موقف من الدعوة الوهابية , وقد برز منهم الشيخ داود بن سليمان البغدادي النقشبندي المعروف بابن جرجيس (1816-1881م) الذي عُد أكبر معارض للوهابية على الاطلاق في نهاية القرن التاسع عشر ,  وانها لا تملك شرعية اسلامية , وكشف الكثير من سلبيات الدعوة الوهابية وتطرفها بعيداً عن تعاليم الشريعة الاسلامية السمحاء .


Keywords


الجهود - الفكرية-علماء - بغداد-الرد - الوهابية-الشيخ داود البغدادي-ابن جرجيس-

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.