الاستصحاب بين الشبهات الحكمية والموضوعية

نوال عائد الميالي

Abstract


ان من اصطلاحات علم اصول الفقه مصطلح الاستصحاب وقد عرفوه بانه ابقاء ما كان على ما كان , وهو من القواعد العملية المهمة والحيوية , فالانسان المكلف قد يحصل له علمٌ بشيء معين ثم بعد ذلك يحصل له الشك في ذلك الشيء المعلوم ولا يتمكن من معرفة الواقع عندئذٍ تأتي قاعدة الاستصحاب والتي تعني اعمل على وفق علمك السابق واما الشيء المعلوم والذي وقع فيه الشك  فقد يكون حكما شرعيا وقد يكون موضوعا ينصب عليه الحكم الشرعي وهو ما يسمى بالشبهة الحكمية والموضوعية.
فهل يتم تطبيق قاعدة الاستصحاب على الشبهتين معا؟ وفي جميع الاحوال ام ان المسالة فيها تفصيل؟


Keywords


الاستصحاب بين الشبهات الحكمية والموضوعية

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.