سُبلُ التَّخلص من الخوفِ عند شعراء الحماسة الشجرية (باب الشّدة والشّجاعة انموذجاً )

ميساء صلاح السَّلامي

Abstract


عدَ  شعر   الحماسة  الشجرية  (باب الشدة والشجاعة) مقياسا فذا من مقاييس اختيار الشجعان يتضح ذلك بانشادهم اشعارا تشع بالحماسة والتحدي ورفض الخوف، وقد اثبت البحث مايلي:

-   ابن الشجري صنف حماسته معتمدا عمل سابقيه وذوقهم , فهو يشابههم من حيث الثقافة والمعرفة الموسوعية , وكذلك حلقته العلمية التي يعقدها في احدى زوايا الجامع                                      

- ان الخوف شعور جبار يجثم على النفس الانسانية ليفرض عليها جملة تصرفات يختار منها المعني مايناسب بيئته وقبلها اخلاقه.

- كان التحدي ابرز سبل القضاء على الخوف عند شعراء الحماسة الشجرية، وقد عبر عن هذا التحدي باساليب لغوية متنوعة من ضمنها، استعمال الشعراء لاسلوب الاستفهام مقترنا بلفظ (يوعدني، يهديني) لغاية استنكارية من الشاعر.

- الفخر بالنفس والقبيلة كان من ابرز اساليب الشعراء في تخويف الاعداء والقضاء على الاحساس بالخوف، مما يحمس الشجعان في الانقضاض على الخصم والتخلص منه بمعركة نفسية باردة، ونجدهم يستثمرون ذكر الايام الحربية التي انتصروا بها، او اشجع القبائل التي اكتسحوها واقاموا بمكانها. ..

- يلجأ الشعراء احيانا الى الاستسلام للامر المحتوم وكان ذلك فقط عند الاعتراف بحتمية الموت، الموت الذي لا يمكن الفرار منه، واتضح ذلك عند الشعراء الجاهليين، واما في العصر الاسلامي فقد ادركوا ان الامور بكليتها هي مقدرة بامر الله وامر الله لامناص له.

- كان للهرب وجود بسيط وجاء به احد الشعراء المناوئين الذين هربوا من قوة رسول الله (7) في احدى معاركه.

- ادرك الشعراء الشجعان ان من مستلزمات القضاء على الخوف هو ذكر العدة الحربية وما يحمله المقاتل في سوح القتال، لذا نجدهم يميلون الى تعداد ادواتهم الحربية.


Keywords


سُبلُ التَّخلص من الخوفِ عند شعراء الحماسة الشجرية (باب الشّدة والشّجاعة انموذجاً )

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.