التعدّد اللغوي في الروايةالنسوية رواية(ذاكرة الجسد) نموذجاً

کبرا ر روشنفکر, فاطمه اکبریزاده, خليل پرويني

Abstract


إنطلاقاً من النظرية النقدية لباختين في دراساته الروايةوفكرتهالرئيسية«الحوارية»،يمكنأننعتبرالروايةظاهرةلغوية،والتيتكمنإصالتهافيخصيصتها «التعدّد  اللغوي» أي تجميع الأساليب المختلفة و اللّغات المتعددة و الأصوات المتنوعة التي تقيم بينها العلاقات الحوارية. بما أنّ اللغة بوصفها خطاباً تعبّر عن الإختلاف في الوعي الإيدئولوجي؛ فالكاتب الروائي يبني نظام إبداعه بتكسير وعيه خلال اللغة الغيرية في مختلف مستويات الرواية. ومنوجهةنظرالنقدالنسويالذييهتمبدراسةخصائصالإبداعاتالأنثوية،رواية«ذاكرةالجسد»لأحلاممستغانمي،كأخريمنبناتجنسها،تراعيلاتجانساللّغاتوالأصواتالفرديةوالمفارقاتالأسلوبيةوالصياغيةوتجسّدالفروقالاجتماعيةوالثقافية، ليظهر وعي الكاتبة و إيدئولوجيتها النسوية، في مختلف مستويات الروايةمنخطابالساردوخطابالشخصيات،وخلالتجسيدالخطابالأدبيوغيرالأدبي.

هذا المقال خلال المنهج الوصفي - التحليلي في اطار نظرية الحوارية و النقد النسوي، يدرس خصيصة «التعدّد  اللغوي» في رواية«ذاكرةالجسد»،ليكشفاللثامعنأشكالحضوراللغاتالمتعددةفيمختلفمستوياتهذهالروايةالنسوية. النتائجتدّلعليأنّهذاالجنسالأدبييجلّيوعيالكاتبةفيالعلاقاتالحواريةالقائمةبينلغتها،ولغةالشخصياتمنمختلفالمستويات،ولغةالخطاباتالشعرية و القصص التاريخية و الشعبية و...حيث يشكل نوعاً من الخطاب الثنائي الصوت الذي يقاوم في مواجهة السلطة البطريكية للتعبير عن هواجس المرأة

Keywords


الرواية ، الحوارية، ميخائيل باختين، التعدّد اللغوي، أحلام مستغانمي، ذاكرة الجسد .

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.