المتطلبات البيئية لزراعة وأنتاج محصول قصب السكر في العراق وعوامل تدهورهما

كاظم شنته سعد

Abstract


ورد ذكر قصب السكر في المخطوطات الهندية عام (5000 ق.م) وكان السكان الهنود يستخرجونه عن طريق العصر بأستخدام الآلات الصخرية ، عام (760 ق.م) انتقلت زراعته إلى الصين ، وقد نقل قصب السكر من موطنه الأصلي في آسيا المدارية إلى منطقة البحر المتوسط بوساطة المسلمين المغاربة في القرن الثامن الميلادي ، وإما أوربا فقد كانت معرفتها بهذا المحصول متأخرة إذ لاتزيد عن (900)سنة عندما نقله العرب الى دول جنوب أوربا المطلة على البحر المتوسط ثم انتشر من هناك إلى بقية مناطقها ، ونقل كريستوفر كولمبس زراعته إلى العالم الجديد من خلال رحلة الاستكشافات الجغرافية التي قام بها عام 1493م وتعمقت جذوره في جزر البحر الكاريبي والبرازيل ثم تحرك باتجاه فلوريدا ولويزيانا في الولايات المتحدة (خير/ 1978/145 ) ، وبقي استخراج السكر يعتمد على محصول القصب حتى عام 1747م إذ تمكن العالم الألماني (مارغراف) من استخراجه من بعض أنواع البنجر الذي نافس محصول قصب السكر لفترة طويلة من الزمن حتى وصــلا الــى وضعهما الاقتصــادي الحـــالي في الأسواق العالمية ( ألبرازي والمشهداني/2000/20) .

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.