مشكلات العراق على حدوده البحرية

سعدون شلال ظاهر, فارس هادي عبيد

Abstract


       ان التطور الذي شهده العالم في التقدم والتطور العسكري ورغبة التوسع على حساب سيادة الدول لتحقيق الاطماع اصبح من الامور التي تؤرق المسؤولين وعامة الناس لانها تهدد سيادة وأمن اوطانهم , لذا جاءت هذه الدراسة للبحث عن دور الخريطة في ترسيم الحدود البحرية وحيث لايمكن القبول بأي اتفاقية مالم تثبت صحتها الخريطة اذ يرجع الكثير عند فض النزاعات الحدودية للخرائط التي كان ولازال لها الدور الكبير في ترسيم الحدود البحرية بين العراق ودول جواره ايران والكويت . لقد تم التطرق الى اهمية الحدود البحرية العراقية على مختلف الصعد والمستويات الداخلية والدولية والمشكلات التي واجهت وتواجه عملية الترسيم للحدود البحرية لمنطقة الدراسة  , فالعراق من بين الدول التي لها وضعها الخاص في الخليج حيث يعد من الدول ذات التضرر الجغرافي فضلاً عن  ان الخليج بالنسبة له يعد المنفذ المائي (البحري) الوحيد الذي يربطه بالعالم الخارجي مع صغر ساحله المطل على الخليج العربي , ومن اجل تمكين العراق من الاستفادة من الثروات الموجودة في الخليج العربي وجب عليه تحديد دائرة اختصاصه البحري في المياه الاقليمية وفي المنطقة الاقتصادية الخالصة , ووضع حد شامل لموضوع حدوده البحرية عبرالطرق السلمية والدبلوماسية وعبر  المحاكم الدولية بعيدا ً عن القوة العسكرية التي كلفت المنطقة مشاكل لازالت تعاني شعوبها منها حتى الوقت الحاضر واهتمت هذه الدراسة ايضا ً بعرض ادلة الاثبات في مشكلات الحدود معتمدة في ذلك على الادلة الخرائطية التي ادت وظيفة مهمة في تسوية العديد من المنازعات الحدودية والاقليمية ..


(*) بحث مستل من رسالة ماجستيرالموسومه (دورالخريطه في تحليل وحل المشكلات السياسيه الحدود البحريه ,العراق دراسه حاله )


Refbacks

  • There are currently no refbacks.