نمو سكان مدينة الحلة وكثافتهم في العراق

عباس فاضل السعدي

Abstract


تقع مدينة الحلة على شط الحلة, أحد فروع نهر الفرات, في موضع تتقاطع عنده دائرة العرض 29, 32ْ شمالاً بخط الطول 26 44ْ شرقاً(1), على بعد 100كم جنوب بغداد وهي مركز محافظة بابل ووريث عاصمة البابليين. وتظهر صلة قوية بين موقعها الجغرافي (المكان) والانسان الذي يعيش فيه, لذلك تقسم المدينة إلى مجاميع سكنية لكل منها طابعها الخاص. ويطلق على كل مجموعة منها اسم "المحلة" التي تتكون من عدد من المنازل وتخترقها الأزقة وتتخللها بعض الحوانيت والمقاهي والجوامع مع تقارب مستوى سكانها الاقتصادي والاجتماعي ومعرفة الناس بعضهم لبعض(2).

ويعكس نشاط السكان في المدينة أهمية موقعها, فهي عقدة لشبكة طرق النقل التي تشتد كثافتها بالاقتراب من مركز المدينة. فهي تكون حلقة الوصل بينها وبين مراكز المدن المحيطة بها مثل بغداد وكربلاء والديوانية والنجف. ومما زاد في أهميتها مرور سكة حديد بغداد البصرة منها, فأصبحت مركزاً لتجميع المنتجات الزراعية وتسويقها إلى المدن المذكورة. والخدمات التي توفرها المدينة لسكانها وسكان ظهيرها "اكثر عدداً وأعلى مستوى واكثر تعقيداً وتنوعاً"(3) من مراكز الخدمات الأخرى في المحافظة.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.