النفقات الاجتماعية واثرها في النمو الاقتصادي في العراق

رضا صاحب ابو حمد, غدير جواد الخالدي

Abstract


المستخلص

تعد الموازنة العامة إحدى أهم الأدوات التي تستخدمها الدولة, لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية, والتأثير على مجمل النشاط الاقتصادي الكلي, ومعالجة التقلبات والاختلالات الاقتصادية, ومن ثم تحقيق النمو والاستقرار الاقتصادي, غير إن الموازنة العامة تحتل أهمية كبيرة, لما لها من دور في التأثير على مسار النشاط الاقتصادي, من خلال أدواتها الإيرادات العامة والنفقات العامة, كذلك ارتباطها بالظروف التي يمر بها البلد, والتي استمرت مدة 23 عاما, بدءا من الحرب العراقية الإيرانية عام 1980, ومرورا بحرب الخليج عام 1991, فضلا عن مدة الحصار الاقتصادي الذي استمر حتى عام 2003, حيث أدت هذه الظروف إلى تحويل الاقتصاد العراقي, من اقتصاد يتمتع بالعديد من المقومات الاقتصادية, كالموارد الطبيعية الهائلة والإمكانات البشرية, إلى اقتصاد يمر بوضع كإرثي على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية, مما أدت هذه الظروف إلى تدمير البنية الأساسية, وتدهور النشاط الاقتصادي, وارتفاع معدلات البطالة والفقر والتضخم, وبهذا فليس من المستغرب إن يعاني المجتمع في العراق من حالة عدم التوازن, وظهور عدد من الإمراض الاجتماعية, على الرغم من إن بعضها اخذ طريقه إلى الإصلاح.

 إلا إن مازال الجانب الاجتماعي بحاجة إلى المزيد من خطوات الإصلاح, والتي أصدمت بعد عام 2003 بمعضلات توجب الإسراع بحلها, حيث قيدت الموازنة العامة بنفقات ضخمة خصصت لدحر القوى الإرهابية, وإعادة تحقيق الاستقرار, ومن ثم غدا الإرهاب العائق إمام الإصلاحات الاجتماعية, وبهذا لابد من تفعيل السياسات الاقتصادية وفي مقدمتها السياسة المالية, بوصفها المسؤولة عن قنوات الإنفاق والتحصيل, ومن ثم هي من يعول عليها مهمة إعادة تحقيق التوازن والنمو الاقتصادي والاجتماعي, ومن هنا جاءت أهمية هذه الدراسة, فضلا عن محاولة التعرف على مدى عمق النفقات الاجتماعية وفاعليتها في تحقيق النمو الاقتصادي.

Abstract

The general budget is one of the most important tools used by the state to achieve economic and social objectives, influence the overall economic activity, address economic fluctuations and imbalances, and thus achieve economic growth and stability. However, the public budget is of great importance because it has a role in influencing Economic activity, through its tools public revenues and public expenditures, as well as its connection with the conditions of the country, which lasted 23 years, starting with the Iran-Iraq war in 1980, and through the Gulf War in 1991, as well as the duration of the economic embargo, These circumstances led to the transformation of the Iraqi economy from an economy with many economic assets, such as vast natural resources and human potential, to an economy that is in a state of hereditary economic, social and environmental conditions. These conditions have led to the destruction of infrastructure, the deterioration of economic activity, Unemployment, poverty and inflation. It is therefore not surprising that society in Iraq suffers from imbalances and the emergence of a number of social diseases, although some are on the way to reform.

 However, the social aspect still needs more reform steps, which after 2003 have become fraught with dilemmas that need to be resolved quickly. The budget has been limited by huge expenditures allocated to defeat terrorist forces and restore stability. Hence, terrorism is the obstacle to social reforms. Economic policies, foremost of which is fiscal policy, which is responsible for the channels of expenditure and collection, and therefore it is the task of restoring balance and economic and social growth. Hence the importance of this study as well as an attempt to identify the depth and effectiveness of social expenditures Economic growth.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.