اثر اظهادات الإمبراطور نيرون ) 68-54 م( على الديانة المسيحية

سلام كناوي الابراهيمي

Abstract


بعد الانتهاء بعون العلي القدير من هذه
الدراسة التي كرست لدراسة « اثر
اضطهادت الإمبراطور نيرون ) 64 - 68 م(
على الديانة المسيحية «يمكننا إن نوجز
أهم النتائج التي توصلنا إليها وظهرت
جلية واضحة في أثناء البحث وهي كالآتي :
-1 ان الامبراطور نيرون يُعد من الطغاة ،
وهو من أشهر الشخصيات التاريخية التي
اتصفت بالظلم والعنف والوحشية ضد
الرومان بشكل عام والمسيحيين بصورة
خاصة ، وتعد دراسة نيرون لشريحة معينة
من الطغيان لا تتكرر كثيراً في التاريخ لما
تحمله من شكل القسوة والجمود لقد
كانت ايام حكمه عذابا لا ينسى ولحظات
سلطانه ذكريات لا تمحى الى درجة يمكن
القول معها ان التاريخ خجل مما فعله ، وان
الشيطان احتقر نفسه لانه رأى استاذاً له بين
البشر.
-2 أثرت العديد من العوامل في تكوين
شخصية نيرون وجعلته يتصف بالعنف
والجبروت منذ صغره ومنها قصص
الملوك والساطين والأباطرة الظالمين
التي صبت في أذن نيرون وكثير من الأخبار
والروايات التي تحكي المآسي والفجائع في
فترة حكم هؤلاء الأباطرة ومنهم أجداده
وأقاربه مما كان له الأثر الكبير في التمثل
والإقتداء بهم…!” فقد كان عم نيرون
“كاليغولا” من الذين امتازت مدة حكمهم
بالفجور والطيش والإجرام وإنفاق الأموال
في الملذات والرغبات الجامحة لتعذيب
الناس والتنكيل بهم .
-3 يُعد حكم نيرون بالنسبة للمسيحيين
أسوء من الذين سبقوه ونكل بأهلها
وعذبهم وأحرقهم بالحديد وكسر عظامهم
بالمطارق الحديدية، وكان يقتل المئات
منهم مرة واحدة بمجرد سماعه عن تنظيم
مؤامرة ضده حتى امتأت شوارع روما
وطرقها بجثث الناس وأشائهم .
-4 لم يعمل الامبراطور أي إصلاحات
في الدولة ولا ينظر إلى احتياجات شعبه
بل أخذ ينفق الأموال في ملذاته وسهراته
ونسائه كما أعطى اهتماما كبيرا بالمسرح
والشعر والغناء إذ كان مولعا بالظهور أمام
الناس كمغني وممثل وشاعر .. فقد كان
يجلب الآلات الموسيقية وملابس الممثلين
من دول عدة وبمبالغ طائلة دون النظر
للأمور المهمة في دولته وكان يتنقل بين
مناطق الأمبراطورية الرومانية هو وفرقته
الموسيقية طائفا بشوارعها على الرغم
من أن أتباعه ومجلس الشيوخ قد أخبروه
بأنه لا يجب أن يحط من قيمة نفسه بهذه
التصرفات خاصة وأن الشخصية التي تظهر
في المسرح كانت تستخدم لإضحاك الناس
وتسليتهم ..لكنه لم يهتم بهم بل تابع
حفلاته حتى في الدولة اليونانية


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.