مفهوم الوجود ودلالاته في الفكر الفلسفي

زينة علي جاسم

Abstract


القول يعد الوجود من المفاهيم الفلسفية
الاساسية المهمة التي لها دور كبير ومكانة
مهمة في تاريخ الفكر الفلسفي و انه بديهي
غنى عن التعريف كما يعٌد الوجود
موضوع الفلسفة الاساسي كون ان موضوع
الفلسفة عبارة عن دراسة الوجود بما هو
موجود والوجود هو اوسع مفهوم و تعبير
للفلسفة و انها تبحث في الموجودات بصفة
عامة و كلية و مطلقة وانها بعيدة كل البعد
عن الصفة الخاصة و الجزئية و المقيدة .
يشكل الوجود دعامة أساسية ومهمة قام
عليها هدف التفلسف في اول ما تشكلت
منظومات الفكر الفلسفي .
فالوجود باللغة هو الوجود أي الحصول
يعنى التحقق وهنا هو عكس العدم أي ان
الوجود هو ما يتحقق به الشيء في الخارج
على اعتبار هو الكون في الخارج بمعنى
وجدان الشيء والوجود له واصطلاحا
مجلة كلية الفقه / مجلة فصلية علمية محكّمة / العدد ) 30 ( 2019 م
مفهوم الوجود ودلالاته في الفكر الفلسفي أ.م.د. زينه علي جاسم محمد
355
ينطوي تحته صور عديدة من النظريات
الفلسفية واما التعريف البلاغي فانه يطلق
على الشيء الثابت و ليس المتحرك .
فالوجود اوضح واجلى المفاهيم
الموجودة في ذهن الانسان ولا يمكن ان
يقع فيه شك لأحد من اهل العلم و العقل
ولهذا لا يمكن تعريفه تعريفا علميا لان
شرط التعريف ان يكون أجلى واوضح من
المعرف و ان وجوده ضروري له اي يعرف
ضرورة انه موجود لا معدوم .
يوجد اختاف حول معاني الوجود وهذا
الاختاف يقوم على منتهى الكمال و الخير
إذ يصعب التغير عليه و لا يتصور له العقل
لا في النهاية و لا في البداية و وايضا هذا
الاختاف يقوم على اختاف في الاديان
والمذاهب الفلسفية .
يوجد مذاهب فلسفية لتفسير الوجود لكل
واحدة منهم راي في تفسير الوجود مثل أن
المذهب المادي يفسر الوجود تفسيرا ماديا
و لا يرى شيء بالوجود الا المذهب المادي
ويوجد اتجاه اخر بالعكس منه و مغاير
وهو المذهب الروحي و يفسر الوجود من
طريق الروح و لا يرى شيء بالوجود الا
المذهب الروحي .
يُعد الوجود الالهي من أهم المباحث
الفلسفية واشرفها وهو البحث المعلق
بالله سبحانه وتعالى و قد اتخذوه الفلاسفة
لوصف الوجود الاول وهو « الله « فالله
تعالى هو الوجود الاكمل و الافضل لكافة
المفاهيم الكمالية و الماهيات و يُعد أجل
موضوعات الفلسفة ومن اشرف مقاصدها.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.