الحبوة

هاشم حمود العبادي

Abstract


الحبوة وهي العطاء بدون جزاء

وعطاء من له حق أكثر من حقّه وهو ان

مختصات الميت تكون للولد الاكبر وهو

مما روي عن اهل البيت )عليهم السام(.

-2 إن الأدلة المخصصة للعمومات أو

الاطلاقات الكتابية تكفي في إثبات الحبوة

للولد الأكبر والنصوص في ذلك متواترة

منها صحيح ربعي بن عبد الله عن أبي

عبد الله )عليه السام( قال )إذا مات الرجل

فسيفه ومصحفه وخاتمه مكتبه ورحله

وراحلته وكسوته لأكبر ولده فإن كان

الأكبر بنتا فللأكبر من الذكور(

-3 يظهر من بعض الفقهاء أن الحبوة

للولد الأكبر في مقابل وجوب قضاء ما

فات عن الميت على الولد الأكبر من

صاة وصيام وحج وما أشبه ذلك فيكون في

الحبوة شبه معاوضة فإنه يجب على الولد

الأكبر القضاء عما فات عن الميت فتجب

الحبوة له إلا أن الظاهر أن هذا فيه نوع من

الاستحسان ويصلح أن يكون حكمة لا علة

للحكم

-4 يشترط في الحبوة أن يكون الولد من

الصلب فا حبوة لولد الولد وإن كان

أكبر الذكور وأن لا يبتلى المحبو بموانع

الإرث المتقدمة كالقتل والكفر والرده .

وأن لا يكون الولد الأكبر من المخالفين

الذين لا يعتقدون بالحبوة على المشهور

وذلك لمعاملته بقاعدة الالزام حينئذٍ حيث

أنه يرى عدم استحقاقها ويرى أن الحبوة

لجميع الورثة فيمنع منها الزاما بما التزم

به على نفسه


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.