ما يذكَّر و يؤنث في العربية

رزاق عبد الامير الطيار

Abstract


يدرس البحث الكلمات التي قيل عنها

إنها)تذكر وتؤنث(، في أثناء البحث عن

كل كلمة منها في المعجمات المفصلة

وفيما كتبه العلماء من كتب مخصوصة

في هذه الظاهرة لنقف على الجانب

التنظيري لمعنى الكلمة وجنسها، بعد

ذلك ننتقل إلى الاستعمال الحقيقي

للكلمة في التراث العربي كله بدءا

بالقرآن الكريم والشعر العربي ثم

الحديث الشريف وقد توسعنا في البحث

فنظرنا في الشعر في دواوين الشعراء حتى

العصر العباسي، وتوسعنا في الحديث

الشريف أيضا فنظرنا في أحاديث

الصحابة المعاصرين للنبي الأكرم)ص(

ثم بحثنا في أحاديث أئمة أهل البيت

)عليهم السام( ثم بحثنا في كلام العلماء

الأوائل من مفسرين ومؤرخين وأدباء

ولغويين فكان البحث بحثا شاملا واسعا

، ومكننا هذا البحث الشامل من الإجابة

عن الأسئلة التي وضعت بداية البحث.

نعرض هنا مثالا واحدا لمفردة اختلف

في تحديد جنسها وهي كلمة )إبْط( ، وقد

درست على وفق المنهج المحدد ، وقد

وصلنا لقرارنا في تحديد جنسها بدقة .

يمثل هذا البحث مثالاً واحدا من مشروع

مجلة كلية الفقه / مجلة فصلية علمية محكّمة / العدد ) 30 ( 2019 م

ما يذكَّر و يؤنث في العربية بين التنظير المعجمي والاستعمال الحقيقي كلمة )إبْط( مثالاً أ.م.د. رزاق عبد الأمير الطيَّار

248

يجري العمل فيه حاليا في ضوء الخطة التي

ذكرت آنفا، عنوانه ) ما يذكر ويؤنث من

الأسماء في العربية دراسة ومعجم( وقد

سجل المشروع ضمن الخطة العلمية

لقسم اللغة العربية في كلية التربية الأساسية

في جامعة الكوفة والمشروع يدرس زهاء

) 150 ( كلمة قيل عنها )تذكر وتؤنث(،

للوصول إلى حقيقتها.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.