الاستعارة الأنطولوجية ودلالاتها

حميد رضا ميرحاجي

Abstract


الدراسات التأريخية للاستعارة لا تتجاوز

غالبا جانب اللغة، فهي تنظر إلى

الاستعارة نظرة لغوية جمالية، لذلك

غاب عنها كثير من الأمور التي تستطيع

استقصاءها من الاستعارة، وقد امتدّت

هذه النظرة قرونا طويلة ثم لاحت

الاستعارة في عصرنا هذا في مظهر آخر،

وأخذ الباحثون يدرسون هذه الظاهرة

عبر نظرية الاستعارة المفهومية.

قلبت الاستعارة المفهومية النظرة إلى

الاستعارة، واعتبرت أن أساس الاستعارة

في الفكر والذهن والاستعارات اللغوية

هي حصيلة ونتاج تلك الاستعارات

المفهومية التي تعمل كمخرج لهذه

العملية الذهنية.

وترى هذه النظرية أن الرؤية الخاصة

لكاتب النص حول المفاهيم ونظرته إلى

العالم كامنة في الاستعارات المفهومية

ويمكن أن نصل إلى تلك الرؤية من

خال دراسة المنظومة الاستعارية التي

يستخدمها أصحاب اللغة.

كما أن دراسة الاستعارة المفهومية في

القرآن الكريم وهي الموضوع العام لهذا

المقال تكشف عن رؤية القرآن وكيفية

نظرته إلى المفاهيم وكذلك رؤيته إلى

مجلة كلية الفقه / مجلة فصلية علمية محكّمة


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.