جهود الشيخ المفيد المعرفية

عامر عبد الامير الجبوري

Abstract


يعد الشيخ المفيد )ت 413 ه/ 1022 م(

أول شخصية شيعية امامية حاولت بالفعل

إرساء قاعدة البناء الفكري الخاص بعلم

الكلام الشيعي الامامي بعد عصر الأئمة

)عليهم السام( عبر منهجه المعرفي

الذي جمع فيه بين الأصالة والتجديد،

وجمع فيه بين النص والعقل، وكان له

فضل السبق بالاستناد الى منطق العقل

والتفكير الحر، فقبله كانوا لا يتجاوزون

حرفية النص إلى العقل، وبعده أصبح

العقل حليفا للنصّ وداعما للعقيدة،

واعطائه دوراً للعقل في التشريع والعقائد

إلى جانب النصّ، مؤسسا بذلك منهجا

تكامليا جمع فيه بين النصّ والعقل

)المسوّر( بنصوص القرآن الكريم والسُّنّة

النبوية المطهرة والمرويات عن أئمة

أهل البيت )عليهم السام( عن طريق

السلسلة الذهبية، لا كما ذهب الآخرون

من اعطاء المساحة الكبرى للعقل على

حساب النصّ في الأمور العقيدية، ولا

يقف عند حدود النصّ لوحده.

ومن هذا المنهج التكاملي )الوسطية(

استطاع الشيخ المفيد سدّ الطريق على

أيّ تداخل أو اشتباه بين الكلام الشيعي

الاثني عشري وغيره من الأفكار الكلامية


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.