ألفاظ نقد المتن في التجربة الرجالية الإمامية ، الدلالة ، التطبيقات

مكي خليل حمود

Abstract


إن مراجعة جملة كبيرة من التقويمات
الرجالية الواردة تجعل الباحث الرجالي
مطمئنا بأن مدرك أرباب الجرح
والتعديل هو دراسة مضامين الأحاديث
التي يرويها الرواة ، إِذ إنّ المتتبع للكثير
من الفاظ النقد التي وردت في الكتب
الرجالية يرى بأن هناك كثيراً من تلك
الألفاظ كانت قد صدرت بلحاظ
المروي لا بلحاظ الراوي وعليه فلربما
كانت هناك رواية قد صدرت عن راوٍ لم
يستطع أحد الأعام أن يصل الى إدراكها
على وفق مداركه العقلية أو أن هذه
الرواية لم تنسجم مع أهوائه وميولاته
الكلامية ، وفي الواقع أن أولئك الأعام
معذورون ولاسيما أنهم كانوا يعيشون
في حقبة تأريخية مشحونة بالمذاهب
والفرق وما شاكل ذلك ، ونلحظ
من خال بعض أقوال علماء الجرح
والتعديل بأن منشأ التضعيف ينطلق من
الاستناد الى المروي -أي الرواية- لا
الراوي وثمة فرق بين الأثنين ، ومن غير
الخفي على المختصين بأن نقد المتن
الحديثي قد لقي الكثير من الطعون من
جانب المستشرقين الأمر الذي أضاف
لموضوع نقد المتن الحديثي تلك
مجلة كلية الفقه / مجلة فصلية علمية محكّمة / العدد ) 30 ( 2019 م
ألفاظ نقد المتن في التجربة الرجالية الإمامية , الدلالة , التطبيقات أ.د. مكي خليل حمود م.د. علي جعفر محمد

الأهمية في وقتنا الحاضر ، وعليه فإنّه لا بدّ
من التدقيق في معاني الألفاظ المصطلحة
عند الرجاليين، كي يصل الباحث إلى
الرؤية الواضحة الصحيحة عن المفردة
الرجاليّة ، ويأتي هذا البحث محاولة لرصد
تلك الالفاظ التي كان استخدمها ابن حجر
لنقد المتن الحديثي.


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.