نظرية المعرفة عند الفلاسفة دراسة تحليلية مقارنة

نعمة محمد ابراهيم

Abstract


كان البحث في مجال نظرية المعرفة مثاراً للجدل بين المفكرين والباحثين، فاعتقد بعضهم إن هناك اتفاقا بينهما وبين علم المنطق، على اعتبار إن المنطق يبحث في القوانين الأساسية للمعرفة الإنسانية، وذهب قسم إلى تحديد مجالها على كيفية تحصيل العلم أو كسب المعلومات،ومن ثم كانت في رأيهم فرعاً من فروع علم النفس المعاصر الذي يعرض لدراسة العمليات العقلية التي يقوم بها العقل واعياً في كسب معلوماته- كالإدراك الحسي والتخييل والتذكر ونحوه- وترتب على هذا إن اعتبرت نظرية المعرفة علماً لان علم النفس الذي ألحقت به قد أصبح اليوم في عداد العلوم الجزئية وان تقوم على علم النفس وتدعي لصحة قضاياه،إن ترفض العلوم الجزئية التسليم بها أو اتخاذها أساسا لمباحثها.(1)


Full Text:

PDF PDF PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.