أثر القرآن الكريم في الحفاظ على أصالة اللغة العربية

محمد حسين الصغير

Abstract


من خلالا هذا الاختصار فيما قدمت، تجد التفاعل الحضاري قائما (بين كتاب الله وعلم البلاغة العربية الذي هو جزء متسلسل عن القران، ويتعرف الباحث بتأكيد بالغ ان هذا العلم انما قام ونهض وترعرع ـ فضلا عن نشوئه ـ من اجل اثبات بلاغة القران، فكل بلاغة دونها، وكل بليغ لا يصل اليه ولا يواكب تلاطم امواجه، مما سيدفع مما وسم به هذاالتراث العربي الاسلامي المحض م سمات لا اساس لها فلا الاصل اليوناني ينطلق من واقع علمي، ولا الاثر الاعجمي بحقيقة تاريخية، بل البلاغة في اصولها وفروعها وتضاعيفها مستندة إلى القران في ينابيعه الاولى، فالعربي على فطرته على فطرته البدوية الصافية تهزه الكلمة العذبة، وتطربه العبارة الفصحية، وتملتك نفسه الاتساعرة الهادفة ، وتسترعيه الكناية المهذبة، ويستوبهيه والتشبيه المعبر، ويقف عند المجاز السيار، وكان ذلك من بركات القران وجليل اثاره البيانية، وسبق فنه القولي فنون العرب في الاداء والاسلوب والنظم ورصانة التاليف.


Full Text:

PDF PDF PDF PDF PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.