اليابان ومؤتمر واشنطن البحري (1921-1922)

وليد عبود محمد, وسام هادي عكار

Abstract


شكل إستئثار الدول الأوربية الكبرى بممارسة الدور الأساسي والمؤثر في رسم معالم السياسة الدولية ، علامة فارقة منذ آواخر القرن التاسع عشر حتى مطلع القرن العشرين ، إلا أن تطورات ما بعد الحرب العالمية الأولى( 1914- 1918) والتسويات السياسية التي واكبتها في ظل تدهور الأوضاع الإقتصادية ، عرقل إلى حد كبير من ذلك الدور. وتجلى ذلك في أثر تنامي دورا اليابان والولايات المتحدة الأميركية وتأثيرهما الفَعَّال في مجرى تلك الحرب ، وطبيعة توجهاتهما وسياستهما الخارجية التي مالبثت أن تقاطعت ما بعدها. وعليه جاء هذا البحث ليميط اللثام عن طبيعة التنافس الياباني-  الأميركي وآبعاده في منطقة الشرق الأقصى والنتائج التي آل إليها في ضوء وقائع مؤتمر واشنطن البحري الذي جسد إحدى أبرز صفحاته.

قُسَّم البحثُ إلى ثلاثة محاور رئيسة ، تطرق الأول إلى اليابان عشية مؤتمر واشنطن، مقدماً لمحة موجزة عن دورها في الحرب العالمية الأولى وسعيها إلى ضمان مكاسبها في الشرق الأقصى ، بعقدها معاهدات عدة مع الدول ذات الشأن في المنطقة. وتصدى المحور الثاني إلى أسباب إنعقاد المؤتمر وطبيعة الظروف الداخلية والخارجية التي أجبرت اليابان على المشاركة فيه. في حين أوضح المحور الأخير نتائج المؤتمر وتداعياته في اليابان ، ولاسيما بعد محاولة الولايات المتحدة الأميركية وأوربا على حد سواء ، تجريدها من أغلب مكاسبها الإقتصادية والسياسية في منطقة الشرق الأقصى.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.