الصراع بين الريف والمدينة في شعر بدر شاكر السياب

رسول بلاوي, عبدالعزيز حمادي

Abstract


بدر شاكر السيّاب من أبرز الشعراء الريفيين المعاصرين الذين اجتذبتهم الحياة المدنية، وذلك بسبب ظروف قد أجبرتهم أو رغبة منهم في اللجوء إلي ذلك الجوّ الصاخب؛ وإنّ المضمون الشعري المعاصر عند السياب أخذ يتغيّر حسب ظروفه وتأثراته من بيئته، فإنّ للريف الأثر الواضح في شعره، كأنّما تنحصر أشعاره عليتلك البيئة التي غزلت خيوط صباه في حقولها وأنهارها وثراها الذي دُفِنَتْ أمه في طيّه، وكما أنّ هجرته إلي المدينة –بغداد- لم تمحُ مدي تعلقه بقريته جيكور، فإنّ الصراع بين الريف والمدينة يُشاهد بوضوح في شعره، وإنّه يحاول العودة إلي جيكور فتمنعه المدينة التي لطالما كانت سبباً مؤثراً في إرهاصاته المنتشرة في جوء رفضه البات لتلك الحياة الباهتة دون أن تنصهر معالمها في قصائده، فيبقي يذوب حنيناً إلي ذلك الجوّ الريفي النقي حتي أن يتوفاه الأجل بعمرٍ مبكر.

   هذه الدراسة التي تعتمد خطتها علي المنهج الوصفي-التحليلي تهدف إلي التمشيط في قصائد السياب التي استوحي مضامينها من البيئة الريفية، وإجلاء الأثر الحاصل في كينونتها الأدبية وإبانة الإزدواجية القائمة بين الريف والمدينة. وأهم ما توصلنا إليه في هذا البحث هو إثبات الصراع المتواصل في قصائد السياب بين الريف والمدينة من خلال عرض نماذج تحمل ذلك الطابع وتحليلها.

 الكلمات الدليلية: الشعر العراقي الحديث، بدر شاكر السياب، الريف، المدينة، الهجرة


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.