حرية الفكر والمعتقد في ضوء عمارة الكنائس الاثرية

عادل محمد زيادة

Abstract


كان المجتمع العربي في مصر والشام في العصر الاسلامي خليطاً من المسلمين واهل الذمة, ولم يمنع هذا الخليط ترسيخ مبدأ الاسلام وحرية الفكر والمعتقد بين فئات هذا المجتمع, ففي ظل حكم المسلمين لهذه البلاد شيدت الكنائس والاديرة, ولن تقتصر المشيدات الدينية على المساجد والربط والزوايا كدور عبادة تخص المسلمين فقط مما كان سبباً في افشاء السلام بين فئات المجتمع. وقد احتفظ لنا الزمن بالعديد من الكنائس والاديرة بمصر والشام منها ما كان موجوداً قبل دخول الاسلام, ومنها ما شيد بامر الحكام المسلمين, تعد واحدة من اقوى دلئل التسماح الديني وحفظ السلام عن طريق حرية الفكر والمعتقد بين فئات المجتمع على اختلاف مللهم.

Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.